ربما يكون قرار البدء في ممارسة الرياضة هو أفضل قرار ستتخذينه يوماً في حياتِك، ففوائد الرياضة للجسم والنفس لا تُعد ولا تُحصى، ولكن هل تعرفين أن تلك هي الخطوة الأسهل؟! فالكثير من الناس يأخذون بالفعل الخطوة الأولى ثم يتكاسلون عن الاستمرار، نتيجة لانشغالهم بأمور حياتهم، بالرغم من أن الصحة ينبغي أن تكون في مقدمة أولوياتنا، أليس كذلك؟

بعد البدء في ممارسة الرياضة تكون المواظبة والاستمرار هما بالفعل الخطوة الأصعب، ولكن دعينا نخبرك عن 4 أشياء مهمة ستساعدك على الاستمرار وعدم التكاسل عن ممارسة الرياضة.

ركزي اهتمامك على رياضة تحبينها

ممارسة الرياضة تصبح أسهل بكثير إذا وجهتِها إلى رياضة تحبينها أو على الأقل تثير اهتما مَكِ، لذلك ابدئي تدريجياً بممارسة الرياضة التي تظنين أنكِ ستحبين القيام بها، حتى وإن كنتِ لم تمارسيها من قبل. وإذا كنتِ لا تعرفين أي رياضة تستهويكِ، لا بأس أن تجربي عدة أشياء حتى تعرفي ما الذي تريدين القيام به، وحالما تجدين نشاطاً تحبينه ستشعرين تلقائياً بأنكِ تريدين ممارسته لأنه يمنحك شعوراً بالإنجاز ووجود هدف في حياتِك.

اجعلي راحتكِ النفسية من أهم أولوياتِك

اختاري أولاً المكان الذي تفضِّلين ممارسة الرياضة فيه، سواء أكان النادي الرياضي أم المتنزَّه القريب من منزلك أو شاطئ البحر، وإذا كانت ممارسة الرياضة في المنزل تشعرك براحة أكبر فلا بأس أيضاً. ثانياً ارتدي ملابس رياضية مريحة، ويُفضَّل أن تكون ذات ألوان زاهية، حتى تشعري بطاقة إيجابية أكبر. وأخيراً ضعي سماعات الأذن واستمعي إلى الموسيقى المفضلة لديكِ حتى تمنحك بعض الحماس والرغبة في الاستمرار أكبر وقت ممكن.

كافئي نفسِك

بعد الانتهاء من تمرينِك الرياضي ستشعرين بأنكِ قد حققتِ إنجازاً كبيراً، وهو شعورٌ رائع في حد ذاته، وحتى تحفِّزي نفسَكِ على الاستمرار يمكنك أن تكافئي نفسَك بفعل شيء تحبينه مثل الذهاب إلى السينما مع صديقاتِك أو شراء شيء كنتِ ترغبين في اقتنائه مثل ثوب جديد أو كتاب كنتِ تودين قراءته أو حذاء رياضي.

اجعلي من الرياضة نشاطاً اجتماعياً

ممارسة الرياضة في مجموعة أو مع صديقة لكِ هي من أكثر الأمور التي ستمنحكِ حافزاً قوياً وستشجعِك على الاستمرار، لهذا بدلاً من أن تمارسي الرياضة وحدِك شجِّعي صديقتك أن تبدأ معك، وستجدين أن رغبتِك في المواظبة صارت أكبر، خاصةً أن مجرد التحدث والضحك مع صديقتِك أثناء التمرين سيُحسّن من حالتِك المزاجية؛ ما سيجعل الرياضة ترتبط في ذهنِك بالشعور بالراحة النفسية والسعادة.

إذا أعجبتِك نصائح أنا زهرة جونيور في هذا الموضوع لا تنسي أن تتشاركيه مع صديقاتِك!


الرجاء تسجيل الدخول أولاً لكتابة تعليق