على الرغم من كونها جزيرة نائية تقع في المحيط الهندي قبالة السواحل الإفريقية، فإن العديد من الأفلام، سواء السينمائية أو الكرتونية تناولت جزيرة مدغشقر بسبب جمالها الخلاب وغرائبها العديدة.

دعونا نتعرف معاً على بعض المعلومات الشيقة حول هذه الجزيرة المثيرة للدهشة.

  • جزيرة مدغشقر هي رابع أكبر جزيرة في العالم، ويبلغ تعداد سكانها نحو 22 مليون نَسَمَة، وقد ظلت الجزيرة تحت الحكم الفرنسي نحو 62 سنة، ولهذا فاللغة الرئيسية هناك هي الفرنسية.
  • 90 % من الحيوانات البريَّة والنباتات والأشجار الموجودة في الجزيرة لا توجد بأي مكان آخر في العالم!
  • جزيرة مدغشقر لا تعرف الفصول الأربعة مثل سائر البلدان، لأن بها فصلَين اثنين فقط؛ هما فصل ذو جوّ معتدل وجاف، يبدأ تقريباً من شهر مايو ويستمر حتى نهاية أكتوبر، وفصل آخر حار ومُمطر من شهر نوفمبر وحتى أبريل.
  • توجد في جزيرة مدغشقر شجرة عجيبة للغاية تُدعى شجرة “الباوباب” والتي تُعرف أيضاً بشجرة القارورة أو الشجرة المقلوبة، وذلك لشكلها الممّيز والغريب، وقد يصل قطر جذع هذه الشجرة إلى 10 أمتار، وقد يبلغ ارتفاعها 48 متراً، ولها القدرة على اختزان كميات هائلة من الماء تمكنها من الحياة في موسم الجفاف.
  • على الرغم من جمالها الأخاذ وإمكاناتها السياحية الكبيرة، فإن مدغشقر من أفقر الدول في قارة إفريقيا.
  • منذ اكتشاف الجزيرة منذ ما يقرب من 2000 عام، فقدت الجزيرة نحو 80% من غاباتها الطبيعية بسبب الإنسان وتعامله مع طبيعتها.
  • بحسب علماء الجغرافيا، كانت مدغشقر جزءاً من الهند في الماضي، إلا أنها انفصلت عنها منذ ما يقرب 85 مليون سنة!

ما رأيك في هذه الحقائق الغريبة عن جزيرة مدغشقر؟ وأي معلومة لم تكوني تعرفينها من قبل؟


الرجاء تسجيل الدخول أولاً لكتابة تعليق